مسئول سعودي: رفع أسعار الطاقة لن يضعف الاستثمارات الأجنبية

 
 
مظفر إسماعيل -  الإمارات نيوز:
 
أكد محافظ الهيئة العامة للاستثمار المكلف في السعودية، سعود بن خالد الفيصل، اليوم الاثنين، أن رفع أسعار الطاقة المزمع تطبيقه في بلاده خلال العام الجاري، لن يضعف استقطاب الاستثمارات الأجنبية الواردة.
وأضاف في تصريحات أدلى بها على هامش افتتاح مصنع أدوية في المملكة:  "معرفة الأنظمة والإجراءات أهم ما يشغل المستثمر الأجنبي وليس التغييرات التي تحدث".
وتنوي السعودية رفع أسعار الطاقة والمياه لتصل للمعدل العالمي بحلول 2020، فيما ستقدم دعما نقديا لمواطنيها، لتفادي تبعات التضخم في السلع والخدمات الأساسية.
من جهة أخرى، قال "الفيصل" إن أربع شركات أجنبية استوفت اشتراطات الاستثمار المباشر في قطاع التجزئة السعودي بنسبة 100%، وهي شركات "فايزر، وداو كيميكال، وثري إم، وهواوي الصينية".
ووافق مجلس الوزراء السعودي في يونيو الماضي، على الضوابط والشروط اللازمة للترخيص للشركات الأجنبية للاستثمار في قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة ملكية 100%.
وتهدف السعودية من برنامج الإصلاح الاقتصادي، "التحول الوطني"، المعلن العام الماضي، إلى رفع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق للبلاد بنسبة 133%، من "8" مليارات دولار عام 2015، إلى "18.7" مليار دولار، بحلول عام 2020.
وتعاني السعودية، في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كانت عليه عام 2014.
يذكر أن السعودية، أعلنت في ديسمبر الماضي، موازنة 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 52.8 مليار دولار.
لاتعليقات حتى الآن كن الأول