وفاة صاحبة أول عملية زراعة وجه في العالم

نهلة عبد المنعم - الإمارات نيوز:


أعلنت إحدى المستشفيات الفرنسية التي تقع بمنطقة أميان، شمالي فرنسا، عن وفاة إيزابيل دينوار أول سيدة  في العالم خضعت لعملية زرع الوجه، بعد صراع مرير مع المرض.
 
وصرحت المستشفى لصحيفة "لوفيغارو" الفرنسية أن دينوار فارقت الحياة منذ أبريل الماضي، لكنه تم إحاطة رحيلها بالسرية بغرض احترام خصوصية العائلة.
 
وكانت دينوار خضعت لعملية زراعة الوجه للمرة الأولى بالعام بعد أن  تعرضت هجوم عنيف من كلبها، عام 2005، حيث كانت في ذلك الوقت  في الـ38 من عمرها، فقام الأطباء بزرع أنفا وشفاها وذقنا بوجهها.
 
وشارك بالعملية أطباء من الولايات المتحدة وإسبانيا والصين وبولندا وتركيا وفق ما نقلت فرانس برس الفرنسية، فحظى نجاح العملية بآمالا كبيرة حول العالم لأستعداد كثير من الضحايا حول العالم لتغير ملامح الوجه عبر عمليات الزرع، بعد تجربة دينوار، رغم ما تعرضت له من مضاعفات تلت العملية.
 
وذكرت الصحيفة أن النظام المناعي للراحلة سبق وأن رفض الأعضاء المزروعة، خلال العام الماضي، مما أدى إلى عدم القدرة على استخدام جزء من الشفاه، كما تحول جسمها بسبب تناول الدواء الخاص بزراعة الأعضاء، إلى أكثر عرضة لمرض السرطان الذي أصبح بها شكلان منه داخل جسمها، قبل أن تفارق الحياة.

لاتعليقات حتى الآن كن الأول