في حادثة مؤلمة.. بريطانية تلقى مصرعها بعد سقوطها من الطائرة

01 آب/أغسطس 2019

لقيت طالبة في جامعة كامبرديج البريطانية مصرعها خلال رحلة بحثية في مدغشقر، وذلك بعد فتحها لباب طائرة خفيفة من طراز "سيسنا"، ورمي نفسها منها.

وكانت الشابة "آلانا كوتلاند" ذات 19 عامًا، في عملية تدريبية في إفريقيا، وما دفعها لرمي لفك حزام الأمان ورمي نفسها من الطائرة رغم منع زملائها لها هو معاناتها من جنون الارتياب.

وتحاول السلطات جاهدًة البحث عن جثة كوتلاند في تلك المنطقة النائية التي سقطت فيها، لكن السكان المحليين أشاروا إلى صعوبة تحديد مكان سقوطها وإيجادها ضمن تلك المناطق.