دراسة تكشف عن العلاقة بين الحالة النفسية السيئة وسرطان عنق الرحم

03 آب/أغسطس 2019

توصل مجموعة من العلماء في السويد أن صدمات الحياة تزيد من خطر وفاة النساء اللواتي يعانين من سرطان عنق الرحم.

حيث جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن العلماء يعتقدون بأن الإجهاد والحالة النفسية السيئة تساهم في إضعاف نظام المناعة في الجسم ما يساعد الأورام السرطانية على الانتشار، كما أن النساء اللواتي يواجهن صدمات نفسية وعاطفية خلال فترة مرضهن بسرطان عنق الرحم هن أكثر عرضة للوفاة بنسبة 55% من غيرهن.

وقد أكد العلماء أنه إذا ثبت صحة هذه الدراسة فيجب على جميع الدول أن تدرج العلاج النفسي إلى جانب العلاج الكيميائي وعلاج الأشعة المخصص لمرضى السرطان.