كيف تتصدى لجراثيم وفطريات حمام السباحة؟

21 تموز/يوليو 2019

تُسبب الجراثيم والفطريات الموجودة في حمامات السباحة، بعض الأمراض والتي تنتقل من شخص لأخر، ومنها سعفة القدم والتهابات المثانة وملتحمة العين.

وبحسب مجلة "أبوتيكن أومشاو" الألمانية، فهناك العديد من النصائح التي تساعد على تجنب الإصابة بهذه الأمراض، من خلال ارتداء "شبشب" على حمام السباحة وسدادة الأذن، كما نصحت الأطفال بضرورة ارتداء قبعة السباحة، وحماية العين من خلال ارتداء نظارة سباحة، حيث تساعد على منع وصول الماء المحتوي على الكلور إلى العين، والذي يتسبب في تهيج الملتحمة وحدوث العدوى.

ومن الأمور المهمة أيضا بعد الاستحمام خلع الملابس بسرعة وتجفيف الجسم خاصة بين الأصابع، حيث تنتشر الفطريات والجراثيم في البيئة الرطبة.

وإذا تسرب الماء إلى داخل الأذن وتجمع في القناة السمعية فيمكن إخراجه عن طريق إمالة الرأس، للسماح للسائل بالخروج وعدم اللجوء إلى استخدام الأعواد القطنية، وعند الشعور بحكة أو التهابات وألم في القناة السمعية فإنه من الأفضل التوجه إلى طبيب الأنف والأذن والحنجرة.