الداخلية المصرية: منفذ حادث معهد الأورام كان هاربًا ومطلوب قضائيًا

08 آب/أغسطس 2019

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، اليوم الخميس، أن قوات الأمن نجحت في تحديد هوية المنفذ والمخططين للحادث الإرهابي بمحيط معهد الأورام بالقاهرة، وهو أحد عناصر خلية حسم الإرهابية التابعة لتنظيم الإخوان.

وأضافت الوزارة في بيانها الصادر منذ قليل، أن منفذ حادث معهد الأورام يدعى عبد الرحمن خالد محمود المنتمي لحركة حسم الإرهابية، مشيرة إلى أنه كان هاربًا ومطلوب قضائيًا على ذمة إحدى القضايا الإرهابية لعام 2018 والمعروفة بطلائع حسم.

وأوضحت الوزارة أنه تم تحديد خط سير السيارة التي استخدمت في حادث معهد الأورام، قبل تنفيذ الهجوم وصولاً إلى سيرها عكس الاتجاه حتى منطقة الحادث.

وأسفرت نتائج الفحص عن تحديد عناصر الخلية العنقودية لحركة حسم الإرهابية وتم استصدار إذن قضائي لضبط تلك العناصر.

وأعلنت الوزارة عن تحديد وكرين اتخذتهما العناصر الإرهابية للاختباء والانطلاق منهما لتنفيذ الحادث، مؤكدة مقتل 8 من عناصر الخلية الإرهابية خلال مداهمة الوكر الأول بالفيوم، ومقتل 7 من عناصر الخلية الإرهابية خلال مداهمة الوكر الثاني بحي الشروق بعد تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن.

يذكر أن حادث معهد الأورام أسفر عن مقتل 20 شخصًا وإصابة 47 آخرين، فضلًا عن الأضرار المادية التي لحقت بالمبنى.