مجلس الشيوخ يقر قانونًا بشأن ضحايا هجمات 11 سبتمبر

24 تموز/يوليو 2019

 

أعلن مجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء، إقرار مشروع قانون يمدد تمويل دفع تعويضات للمسعفين والجرحى ومن ساعدوا في إزالة الأنقاض وسط كثير من المخاطر، الذين أصيبوا خلال هجمات 11 سبتمبر، وذلك حتى عام 2092.

ومشروع القانون الذي ينص على تأمين تمويل بمليارات الدولارات لصندوق التعويضات، بما في ذلك نحو 10 مليارات مخصصة للعقد المقبل، تم اقراره بموافقة 97 سيناتورا مقابل معارضة اثنين، ومن المتوقع ان يوقع عليه الرئيس دونالد ترامب عند ارساله الى البيت الابيض كونه حظي سابقا بموافقة مجلس النواب ايضا.

وينهي تأمين تمويل دائم لصندوق تعويضات ضحايا هجمات 11 ايلول/سبتمبر معاناة المتضررين الذين لجأوا الى الكونغرس لالتماس تمديد التمويل. وتواجد العديد من المسعفين والجرحى في قاعة مجلس الشيوخ خلال عملية التصويت، وخرقوا القواعد بعدم التصفيق أو اطلاق صيحات الابتهاج قبل وقت قصير من التصويت النهائي.

وقال زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ تشاك شومر الثلاثاء ان هذا اليوم ليس للاحتفال بقدر ما هو "يوم ارتياح" للمسعفين بعد أن أمضوا سنوات في المطالبة باعادة التمويل.

ولفتت عضو مجلس الشيوخ "كيرستين غيليبراند" إلى أن 10 آلاف شخص أصيبوا بالسرطان نتيجة عن هجمات أيلول وفق شهادات موثقة من أطباء.