زايد الخيرية تبحث مع سفارة طاجيكستان سبل التعاون لمساعدة الشعب

11 تموز/يوليو 2019

استعرض الدكتور إبراهيم حسن الزعابي مدير إدارة المشاريع والبرامج، نيابة عن حمد سالم بن كردوس العامري مدير عام مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية في مقر المؤسسة، مع شريفي بهادور محمود زاده سفير جمهورية طاجيكستان لدى الإمارات، ما تم إنجازه من برامج ومشاريع في مجال التعليم والإغاثة وبرنامج زايد للحج وبرامج إفطار صائم وغيرها من المساعدات المتنوعة.

وأوضح الزعابي أن المؤسسة قد أعدت لمسيرتها نقلة جديدة لمواكبة ما تشهده دولة الإمارات من قفزة نوعية لتكون في صدارة الدول على مختلف الأصعدة، وبذلك تسهم المؤسسة في الجانب الإنساني وفق خطة استراتيجية ومنهج علمي.

وأكد حرص المؤسسة على دراسة الحالات الملحة والمواقع الأكثر حاجة للبرامج والمشاريع محددة توجهها في الاهتمام بالأعمال الضرورية لكل المناطق التي تعاني شعوبها من حاجات إنسانية ضرورية، خاصة في مجال الصحة والتعليم والإغاثة والأعمال الخيرية المتنوعة. وأشار الزعابي إلى العمل على تشجيع البحوث والدراسات العلمية والتطلع إلى الاستقرار وصناعة المستقبل.

وشدد على أن المؤسسة ستدرس كل الطلبات لتقديم أفضل المساعدات سواء في المشاريع أو البرامج لتحقيق رسالتها الإنسانية في ترسيخ الأخوة الإنسانية الهادفة لتحقيق رفع المعاناة عن الشعوب المحتاجة.

ووجّه السفير الطاجيكي شكره وتقديره لإدارة المؤسسة، معرباً عن امتنانه للشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية. كما ثمّن الدور الإنساني الكبير الذي تقوم به دولة الامارات في إنشاء العديد من المشاريع الإنسانية حول العالم، بفضل القيادة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، فيما قدم الزعابي درعاً تقديرية للسفير.