رأس الخيمة تستضيف منتدى رواد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمرة الأولى في المنطقة

29 تموز/يوليو 2019

أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، اليوم الإثنين، عن استضافة "منتدى رواد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2019" الذي ينظمه المجلس العالمي للسفر والسياحة في إمارة رأس الخيمة بتاريخ 2 أكتوبر، بحضور أبرز رواد القطاع السياحي الذين سيناقشون المسائل الجوهرية التي تواجه قطاع السفر والسياحة في المنطقة.

ويقام الحدث الذي تستضيفه المنطقة للمرة الأولى في مركز الحمرا العالمي للمعارض والمؤتمرات برأس الخيمة.

وسيجمع المنتدى تحت مظلته العديد من الهيئات الحكومية والشركات والمؤسسات العاملة في قطاع السياحة، إضافة إلى الرؤساء التنفيذيين وكبار المسؤولين من كبرى شركات السياحة والخبراء ووسائل الإعلام من كافة أنحاء المنطقة، وذلك بهدف مناقشة أهم القضايا والتحديات التي تواجه القطاع وبحث الفرص المتوفرة لتطوير وتنمية السياحة والسفر إقليميًا.

وسيشهد المنتدى الذي سيقام لمدة يوم واحد بحضور ما بين 150 و200 مشارك، عددًا من ندوات النقاش والكلمات الرئيسية حول أبرز القضايا مثل: التحديات وفرص الاستثمار؛ وتوفير فرص العمل وتطوير المهارات؛ والجوانب المناخية والبيئية والانتشار الرقمي.

وبهذه المناسبة، قال راكي فيلبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: "تسعدنا استضافة منتدى "رواد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" في نسخته الأولى بالمنطقة الذي ينظمه المجلس العالمي للسفر والسياحة في إمارة رأس الخيمة وتعريف أبرز رواد ووفود قطاع السفر والسياحة في المنطقة بإمارتنا الخلابة.

ويكتسب هذا الحدث أهمية خاصة نظراً لأن السياحة تمثل أحد أهم القطاعات الاقتصادية في رأس الخيمة، وتعتبر محركاً رئيسياً لنمو الناتج المحلي الإجمالي المتواصل وتوفير فرص العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتأتي فرصة استضافة هذا المنتدى المرموق في وقت بالغ الأهمية تزامناً مع سعينا إلى تعزيز النمو الاقتصادي المستدام لإمارة رأس الخيمة بقيادة القطاع السياحي وفقاً لاستراتيجية الوجهة 2019-2021".

ومن جهتها، قالت جلوريا جيفارا، الرئيس والرئيس التنفيذي للمجلس العالمي للسفر والسياحة: "يسرنا عقد منتدى "رواد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" في إمارة رأس الخيمة التي تجسد محوراً بارزاً للابتكار في مجال السياحة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ونهدف من خلال المنتدى إلى الجمع بين رواد قطاع السفر في المنطقة لمناقشة أهم التحديات التي تواجه القطاع بما فيها توجهات الاستثمار وتسهيل إجراءات منح التأشيرات والعمل المناخي. ويمثل المنتدى منصة فريدة تتيح لرواد الأعمال فرصة الالتقاء بممثلي الهيئات الحكومية ووسائل الإعلام وخبراء القطاع لتبادل المعارف والخبرات لدعم نمو القطاع خلال الأعوام المقبلة".

وتضم هيئة المجلس العالمي للسفر والسياحة ممثلين عن مجتمع قطاع السياحة والسفر العالمي، منهم أكثر من 170 رئيساً تنفيذياً ورئيس مجلس إدارة ورئيس لأكبر شركات السياحة والسفر من جميع أنحاء العالم ومن كافة القطاعات. ويهدف المجلس إلى تعزيز الوعي بأهمية القطاع كأحد أهم القطاعات الاقتصادية في العالم من حيث توفير فرص العمل، حيث يشغّل القطاع شخصاً واحداً من أصل كل 10 حول العالم (319 مليون شخص) وبلغت مساهمته في إجمالي الناتج المحلي العالمي في عام 2018 نحو 10,4%، تعادل 8.8 ترليون دولار.