دبي تطلق أول نظام عالمي للحوكمة العقارية

28 تموز/يوليو 2019

متابعة - الإمارات نيوز:

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، ومن خلال ذراعها التنظيمية، مؤسسة التنظيم العقاري "ريرا"، عن إطلاق نظام إلكتروني جديد يحمل اسم "ملاك"، ليكون الأول من نوعه على مستوى العالم، لما يشتمل عليه من ابتكارات جديدة، تسهم في ضمان تحقيق العدالة والشفافية.

ويساعد هذا النظام ملاك العقارات ذات الملكية المشتركة في التعامل مع الشركات القائمة على إدارة هذا النوع من المشاريع، لتسيير عقاراتهم بسهولة ويسر، ويوفر منظومة جديدة ومتكاملة لرقابة الحسابات المتعلقة برسوم الخدمات في هذه المشاريع، بالاعتماد على حسابات مالية تعمل وفق آلية حساب الضمان.

ويعمل النظام عبر مجموعة من المستخدمين أصحاب العلاقة في إدارة العقارات ذات الملكية المشتركة، كما يعمل ضمن قاعدة ملاك الوحدات العقارية، إضافة إلى قاعدة بيانات الوحدات العقارية المسجلة والمعتمدة من أراضي دبي، حيث لا يمكن لأي مستخدم تغيير تلك البيانات.

وتتمثل أهمية النظام في ضمان حوكمة رقابية شاملة على جميع أطراف العلاقة العقارية الخاصة بفرض رسوم الخدمات قبل مطالبة الملاك بدفعها، وذلك من خلال استخدام قاعدة بيانات الدائرة والمؤسسة، عن طريق بيانات مساحات الوحدات العقارية المسجلة لدى الدائرة وبيانات الملاك، حيث تبدأ شركة إدارة المجمعات العقارية المرخصة والمسجلة بالمؤسسة الإجراء برفع قوائم البيانات المالية، وتحميل نسخ من عقود الصيانة والخدمات وبقية عقود الموردين المقدمين لخدمات للعقارات المشتركة.

وبعد ذلك، يباشر المدقق المالي بتدقيق هذه البيانات المالية والعقود حسب الأسس والمعايير المعتمدة من المؤسسة التي تقوم بعد ذلك بمراجعة استيفاء تدقيق المعاملة، وفقا لصحيفة "البيان".

ويتم إخطار ملاك الوحدات العقارية إلكترونيا بمبلغ رسوم الخدمات للوحدة العقارية، مع نشر بيانات اعتماد رسوم الخدمات في مؤشر رسوم الخدمات والصيانة بالموقع الإلكتروني للدائرة.

وبعد ذلك تقوم شركة الإدارة بمطالبة ملاك الوحدات العقارية بدفع رسوم الخدمات المقررة على الوحدة العقارية عن طريق استخدام نظام ملاك وإرسال فواتير رسوم الخدمات وفقا للمبالغ المعتمدة من المؤسسة فقط من دون أي إضافات مالية، كما يعمل هذا النظام فقط على الحسابات المالية المعتمدة من المؤسسة.

ويشمل هذا النظام توفير حلول ميسرة لتمكين الملاك من دفع رسوم الخدمات عبر القنوات المعتمدة التي تم الاتفاق عليها من البنوك والمصارف وبوابة الدفع الإلكتروني "نقودي".